منوعات

كيف تتعامل مع أكثر عشرة أشياء مرعبة في المطبخ؟

 

 

تحصل المطاعم والمطابخ التجارية على تقييمات لمدى نظافة الأماكن المخصصة للطبخ، ولكن لا يحصل أصحاب المنازل على هذا النوع من التقييمات كثيراً. “يرتكب كثيرون أخطاء في المنازل ولا يعرفون ذلك”، بحسب روب أكويستا، مفتش الصحة العامة في كولومبوس، في ولاية أوهايو.

ربما يرجع ذلك إلى أن الأشخاص الذين يديرون المطابخ ومحلات البقالة عليهم أن يخضعوا لدورات تدريبية للتأكد من فهمهم رموز إدارة الغذاء والدواء FDA، حول كيفية الحد من انتقال التلوث وإبعاد الكائنات الصغيرة من مناطق إعداد الطعام الخاصة بهم، ولكن نحن، أصحاب المنازل العاديين، نقوم بكل ما اعتدنا القيام به.

كما تتخيل، يرى أكويستا أخطاء في كل مكان يذهب إليه – وهو أمر يمكن أن يجعله ضيف عشاء غير محبوب. “لا أقول أي شيء مع أصدقائي، ولكن عندما أكون مع عائلتي، أعطيهم رسائل تذكيرية- مهلاً، أنا لا أريد أن أمرض!”، يوضح أكويستا. لذا قمنا باستجوابه حول أكبر المشكلات التي يراها في المطابخ المنزلية.

في ما يلي أكثر عشرة أماكن مرعبة في كل مطبخ وما يمكنك القيام به لإصلاحها:

باب الثلاجة

يقول أكويستا، “إذا لم يكن لديك ميزان لحرارة الثلاجة، فاحصل على واحد!”. مع تكرار الفتح والإغلاق، يكون باب الثلاجة هو الجزء الأكثر دفئاً في الثلاجة، غالباً ما يوصي بما يزيد عن 41 درجة للحفاظ على سلامة الطعام – ما يعني أن الأطعمة المخزنة فيها تكون معرضة للبكتيريا المتنامية. قم بضبط درجات الحرارة الداخلية بين 37 و38 درجة، وضع مقياس حرارة الطعام على الباب للتأكد من الحفاظ على درجة الحرارة المناسبة.

رفوف الثلاجة وصناديقها

يقول أكويستا: “هناك مشكلة ضخمة تتسبب في انتقال التلوث: حيث يكدس الناس مجموعة من البرغر فوق عبوات الصودا والخس، ما ينشر عصارة اللحم في كل مكان”. الطريقة المثلى للتعامل مع رفوف الثلاجة والصناديق هو فصل الطعام ومسح أي بقع على الفور.

لوحة التقطيع

تعد منطقة خطرة لانتقال التلوث! كثر من الناس يقطعون اللحوم النيئة على لوحاتهم، من دون تعقيمها قبل استخدام الألواح ذاتها لتقطيع الفواكه والخضروات. هناك حلٌ سهل: استخدم أكثر من لوحة تقطيع عند تحضير العشاء.

الإسفنج

ربما كنت قد سمعتنا نتحدث بالفعل عن مدى القذارة التي قد تتكون على الإسفنج. بوضع ذلك في الاعتبار، يقول أكويستا إنه لا ينبغي عليك استخدام الإسفنج كخطوة أخيرة في غسل الصحون. “إنها جيدة في التنظيف والحك في البداية، لكنها لا تعقّم. تأكد من أن عملية التنظيف تتضمن خطوة تعقيم (مثل وضع القدور والمقالي تحت الماء الساخن) كخطوة أخيرة.

مناشف الأطباق

هل كنت تعتقد أن مناشف الأطباق نظيفة وجاهزة لتجفيف الأطباق؟ هي كذلك إذا كنت قد قمت بسحبها للتو من الدرج – ولكن إذا كنت تستخدم واحدة لمسح يديك أثناء إعداد الوجبات، فمن المحتمل أنك تقوم بنقل البكتيريا إلى الأطباق النظيفة أثناء تجفيفها. إذا لم تكن لديك منشفة جديدة جاهزة، يكون التجفيف في الهواء أفضل.

الحَوض

نعم، الحَوض متسخ، لذا تأكد من عدم إعدادك أي شيء في الحَوض (على سبيل المثال، نَقع أوراق الخس داخل حوض مسدود لتطهيرها من المواد التالفة)، ويقول أكويستا “إضافة إلى البكتريا الصادرة من طعامك، فإن الحوض يتصل مباشرةً بالصرف الصحي لذا فمن الممكن أن يختلطا من دون علمك”.

المقابض

تعاني مقابض الأجهزة ومقابض الصَنَابِيْر ومقابض غرف الخزائن من الأزمة ذاتها: لمس هذه المقابض أثناء إعداد الطعام وجلب الجراثيم من اللحم النيء معها (أو هذه الجرثومة التي تحملها يداك من دون أن تعلم). تأكد من غسل يديك مراراً وتكراراً قبل إعداد الطعام وأثناءه وبعده، للتقليل من احتمالية انتشار المواد الكريهة.

الأرضية

يقول أكويستا: “لا، لن أدع أرضيتي تتآكل أبداً”، حتى لو لم تكن لديك خطة لتآكل أرضيتك، فعليك الحفاظ عليها خالية من المواد التالفة، حتى لا تجذب مخلوقات مثل النمل أو الفئران أو الصراصير في مطبخك. “فبمجرد دخولهم إلى مطبخك، قد يكون من الصعب التخلص منهم”.

بقايا الطعام

الجزء الأكثر خطورة في عملية حفظ بقايا الطعام هو وضعها في درجات حرارة خارج نطاق “المنطقة الخطرة” (بين 40 و135 درجة مئوية) والتي تزدهر فيها البكتيريا. لذا تأكد من وضع البقايا داخل الثلاجة على الفور، إذا كنت تقوم بإعداد كمية كبيرة من شيءٍ ما، مثل الفلفل الحار أو الشوربة، احرص على وضعها في حاويات لا يمكن استخدامها سوى مرة واحدة فقط ومن ثم تجميدها داخل المجمد قبل نقلهم إلى الثلاجة، “فقد يستغرق الطعام وقتًا طويلًا ليبرد في الثلاجة”.

داخل أجهزتك الخاصة

لا تمثل الأماكن الداخلية من الأجهزة خطراً في ما يتعلق بسلامة الأغذية “إذ إنها لا تعد سطحاً متصلاً بالغذاء” كما يقول أكويستا، ولكنها الأماكن التي يمكن أن يؤدي تراكم السوائل المتساقطة وفتات الطعام فيها إلى جذب المخلوقات المزعجة، قم بمسحها باستمرار والقضاء على المواد التالفة للحفاظ عليها نظيفة.

شيء أخير: اغسل يديك! قبل بدء إعداد الطعام، وبعد الانتهاء من إمساك الأطعمة النيئة (بخاصة إذا كنت تأكل أطعمة من يدك مباشرةً، مثل الفشار ورقائق البطاطس). هذه هي الوسيلة الأفضل لمنع انتقال التلوث وانتشار الفيروسات.

https://www.thekitchn.com/dirtiest-germiest-places-in-home-kitchens-261527

درج

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.