مقالات

أفضل 100 كتاب في أوائل القرن الحادي والعشرين/ سناء عبد العزيز

(3)

كان التكافؤ الاجتماعي وغيابه والمقارنة بين المجتمعات على أساسه موضوع إحدى تلك الدراسات، وكذلك التفكير بسرعة وببطء، وكيف لهذا الحيز المظلم التحكم في قرارتنا المصيرية، والتكنولوجيا التي باتت تتلاعب بنا من أجل الربح، وجوجل الذي أصبح يبحث عنا بعد أن كنا نبحث من خلاله.

أما القصة القصيرة، ذلك الجنس الأدبي الذي برغم ذكائه أصبح يستوجب الدعم، فقد تضمنت القائمة مجموعة واحدة للكاتب الواعد تيد تشيانغ، وخمس روايات منها الرواية الفلسفية للبولندية الفائزة بنوبل أولغا توكارتشوك “انطلق بجرافتك فوق عظام الموتى”. 

80 – “قصص من حياتك وغيرها”

نشر الكاتب الأميركي تيد تشيانغ مجموعته القصصية “قصص من حياتك وغيرها” عام 2002، وكان بعضها بالفعل تم نشره قبل صدورها على نحو متفرق. وقد حصدت قصص تشيانغ الثماني السوداوية ذات الخيال العلمي الفائق التي تستكشف طبيعة اللغة والرياضيات والدين والفيزياء، العديد من الجوائز، وحظيت بجمهور أوسع حين تم تحويلها إلى فيلم بعنوان “الوافد” عام  2016، حيث بلغت إيراداته 141 مليون دولار واختير من بين أفضل 100 فيلم، وتلقى 8 ترشيحات لجوائز الأوسكار.

تشيانغ المولود عام 1967 هو مؤلف قصص خيال علمي أميركي اسمه الصيني شيانغ فنغ نان، وكانت أول قصة نشرها “برج بابل” فازت بجائزة سديم في عام 1990. وتبعها بثلاث أخرى، كما فاز بأربع جوائز هوغو وجائزة جون كامبل لأفضل كاتب جديد.

ومثلما هي الحال في البلدان العربية، فإن القصة القصيرة تمر بمأزق خطير في أنحاء العالم، ولذلك هناك حملة يدعمها مجلس الفنون saveourshortstory.org.uk، تستهدف إنقاذها حسب ما ورد في الغارديان البريطانية، والتي نوهت بكاتبين أميركيين واعدين؛ أحدهما كيلي لينك، الذي لم يتم نشر مجموعته الرائعة بعد “أشياء غريبة تحدث”، والآخر هو تيد تشيانغ.

79- “مستوى الروح”

كشفت الدراسة المذهلة التي كتبها كل من ريتشارد ويلكنسون وكيت بيكيت (2009)، باستنادها إلى أدلة ساحقة، أنه “من بين الدول الغنية، فإن المجتمعات الأكثر تكافؤاً تعمل على نحو أفضل”. في “مستوى الروح” يناقش المؤلفان أن قضايا النمو لا تقل أهمية عن قضية عدم التكافؤ والمساواة، فسواء كانت القضية هي، على سبيل المثال، متوسط العمر المتوقع، وفيات الرضع، معدلات الجريمة، السمنة، الأمية، حمل المراهقات، تعاطي المخدرات، العنف، نجد أن الدول الإسكندنافية (مثلا) هي التي تنتصر في علاجها في المملكة المتحدة، أو على أقل تقدير هي الأفضل في التعامل معها. فهو يرى أن المساواة هي التي تجعل المجتمعات أقوى. ويجادل الكتاب بأن هناك تأثيرات ضارة تنجم عن غياب المساواة في المجتمعات منها: تآكل الثقة، زيادة القلق والمرض، والاستهلاك المفرط. أما بالنسبة للدول التي يسود فيها عدم المساواة فإن آثار هذه المشكلات تكون أسوأ بكثير بصرف النظر عن كونها دولا غنية أو فقيرة. ويحتوي الكتاب على رسوم بيانية متاحة على الإنترنت.

في مراجعة الـ Nature، قال مايكل سارجنت “في كتابهما الجديد، قام كل من ريتشارد ويلكنسون وكيت بيكيت؛ أخصائي الأوبئة، بتوسيع هذه الفكرة”.

78- “الموسم الخامس”

أصبحت نورا كي. جيمسين أول مؤلفة أميركية من أصل أفريقي تفوز بجائزة أفضل رواية في جوائز هوغو عن كتابها الأول في “ثلاثية الأرض المحطمة”. في عالمها في المستقبل البعيد المعقد الثري الخيال، العالم قد انتهى، ودُمر تماما جراء الزلازل والبراكين التي لا هوادة فيها. على هذه الخلفية المروعة، تستكشف أسئلة عاجلة عن القوة والاستعباد من خلال عيون ثلاث نساء. ذكرت جيسمين في كلمة قبولها “بما أن هذا النوع يعترف أخيراً بأن الأحلام الهامشية وبأننا جميعاً لنا مستقبل.. فسوف نخرج إلى العالم (أرجو أن يتم ذلك سريعا)”.

نورا كي. جيميسين هي كاتبة خيال تأملي أميركية، وُلِدت في 19 أيلول/سبتمبر 1972 وركزت بشكل خاص في رواياتها على الصراع الثقافي والاضطهاد. حصلت على عدة جوائز عن أعمالها، منها جائزة لوكوس، وفازت ثلاثيتها  بجائزة هوغو لأفضل رواية وذلك لثلاث سنوات متتالية.

77- “علامات تسبق نهاية العالم”

كانت المرة الأولى التي يفوز بها كاتب باللغة الإسبانية بجائزة الكتاب المترجم عن روايته “علامات تسبق نهاية العالم” عام 2016، بعد أن ترجمتها من الإسبانية ليزا ديلمان، ونشرتها دار “آند أذر برس” في الثالث من آذار/مارس 2015؛ على الرغم من أنّها الرواية الأولى ليوري هيريرا. ومنذ صدورها لم يتوقف النقد عن الإشادة بها، حيث نطالع على غلاف الطبعة الإنكليزية هذه العبارة للروائي الأميركي فرانشيسكو غولدمان “هيريرا أعظم روائيي المكسيك”، كما يقول عنها لانس إدموندز “يمنحنا هيريرا ما الذي يتوجب على الأدب العظيم برمّته أن يكون عليه، حدس شعريّ تجاه المواقف الأليمة في حياة أكثر تعقيداً وديناميكيّة ممّا نتخيّل”.

وتقدم الرواية حكاية ماكينا، المرأة التي تترك خلفها كل شيء، منطلقة من قريتها في المكسيك وهي تحمل طرداً من رجل عصابات ورسالة لأخيها، الذي رحل إلى أميركا منذ ثلاث سنوات. وفي قصة عبورها إلى الولايات المتحدة تفتش في ضبابية الحدود، والاختلاط اللغوي، واختلاط الهويات وكل ما يعقد فكرة العودة في نهاية المطاف.

ولد يوري هيريرا في المكسيك سنة 1970. درس العلوم السياسية والكتابة الإبداعية في المكسيك، وحصل على درجة الدكتوراه في الأدب من جامعة بيركلي في كاليفورنيا. ويعمل حالياً مدرّساً للأدب في جامعة تولين في نيو أورليانز.

76- “التفكير، بسرعة وببطء”

صدر كتاب دانيال كانيمان هذا عام 2011، وفيه يلخص أبحاثه التي أجراها خلال عقود، حيث يقسم الدماغ إلى قسمين: نظام 1، ونظام 2.

يقوم النظام 1 بإصدار الأحكام بسرعة وبشكل حدسي وتلقائي، كما هي الحال عندما يقرر ضارب الكرة ما إذا كان سيهم بضربها أم تمريرها. وهو نظام عاطفي لا يستغرق الكثير من الوقت والجهد. أما النظام الثاني فهو بطيء ومحسوب ومتعمد، يستلزم وقتا طويلا ويعمل بشكل منطقي ومنهجي. لكن عالم النفس كانيمان، الحائز على جائزة نوبل في الاقتصاد، يقول إنه على الرغم من أن النظام الثاني يعتقد أنه تحت السيطرة، فالعديد من قراراتنا يتم اتخاذها حقاً وفقا للنظام 1.

يستعرض كانيمان عدداً من التجارب لتوضيح الفروق بين النظامين، وطريقة الوصول لنتائج مختلفة انطلاقاً من ذات المُدخلات وكيف يبني الفرد أحكامه؛ مستعينا بنظرية الحدس حتى يؤكد على أن النظام 1 يقوم بربط المعلومات الجديدة بالأنماط المعروفة له عوضاً عن تشكيل أنماط جديدة لكل تجربة جديدة. فعلى سبيل المثال، إذا أخذنا طفلاً لم ير في حياته أشكالاً سوى تلك التي تحتوي على أضلاع مستقيمة، ثم عرضنا عليه دائرة لأول مرة في حياته، فسوف تبدو لذهنه كشكل ثماني الأضلاع وليست كمنحنى مغلق. وفي سياق العدل والقانون، إذا اقتصر تفكير القاضي على حدسه المهني فقط، فسوف يحكم على النزاعات الجديدة التي تصله بدلالة القضايا المسبقة، بدلا من التأمل في التفاصيل الفريدة التي تتسم بها كل قضية على حدة.

75- “انطلق بجرافتك فوق عظام الموتى” للكاتبة البولندية الفائزة بنوبل 2018

في رواية الإثارة البيئية الوجودية هذه، يبحث شخص غريب الأطوار يدعى ويليام بليك في قتل الرجال والحيوانات في قرية بولندية نائية. وتعد هذه الرواية أكثر انفتاحاً وتركيزاً من رواية توكارتشوك السابقة “الرحلة” التي فازت بجائزة البوكر، ولا تقل عمقاً في اكتشافها لكيفية ارتداد النوازع الذكورية التي تشجعها السياسات اليمينية الجديدة في أوروبا، بتعريض الناس والمجتمعات والطبيعة نفسها للخطر.

تحولت تلك الرواية التي تتراوح بين العمل البوليسي والرواية الفلسفية المتخيلة، إلى فيلم شاركت أولغا توكارتشوك أيضاً في كتابة السيناريو له تحت عنوان “سبور” للمخرجة أنييسكا هولاند.

74- “أيام بلا نهاية”

أيام بلا نهاية” هي الرواية السابعة للروائي الإيرلندي سباستيان باري، وتعد بمثابة لوحة لأميركا في منتصف القرن التاسع عشر، حين استولت حكومة أميركا على أراضي الهنود الحمر وما تلاها من حروب أهلية، حيث يهرب صبي إيرلندي من مجاعة وأهوال تضرب سليجو إلى ميسوري، سعيا وراء بناء حياة جديدة، وهناك يجد رفقة حياته مع مهاجر آخر، وينضمان إلى الجيش في رحلته القاسية غرباً، ما يتسبب في ضياع المستوطنات الهندية. تستكشف الرواية، المركزة على نحو عميق ومكثف، ولكنه مشبع بعظمة المناظر الطبيعية، الحب والجنس والبقاء بعنفوان نادر ومشرق.

كان باري قد ذكر في مقابلة أجريت معه المشاعر التي انتابته عقب الانتهاء من تأليف تلك الرواية، قائلا إنها “كمن أطلق سراحه من السجن”، رغم الإثارة التي منحتها له والتي تشبه من “يحصل على أرقام صندوق أمانات خاص بمصرف الذاكرة”. وصنفتها صحيفة الأوبزرفر كأفضل رواية لهذا العام.

73- “لا شيء يستحق الحسد”

أجرت الصحافية باربرا ديميك من لوس أنجلوس تايمز مقابلات مع حوالي 100 من الهاربين الكوريين الشماليين من أجل كتابة هذا العمل غير الروائي، ولكنها آثرت أن تسلط الضوء على حياة ستة أشخاص عاديين فقط على مدى خمسة عشر عاما، وهؤلاء الستة يعيشون في مدينة تشونغ جين، ثالث أكبر مدن كوريا الشمالية، في فترة الفوضى والمجاعة التي أودت بحياة الكثيرين، ومن ضمنهم عاشقان لم يجرؤا على انتقاد الحكومة لبعضهما البعض. فاز كتاب ديميك التي استلهمت عنوانه من أغنية تدرس للطلاب في كوريا، بجائزة الـ BBC سامويل جونسون والبالغ قيمتها 20.000 جنيه استرليني. وتتماس أجواؤه مع عالم جورج أورويل محكم الرقابة في روايته “1984”.

72- “عصر رأسمالية المراقبة”

صدرت هذه الدراسة عام 2019، وفيها تطرح الروائية شوشانا زوبوف أجندة مدمرة حول مدى ما تخططه التكنولوجيا الضخمة للتلاعب بنا من أجل الربح؛ من خلال تحديد شكل جديد من أشكال الرأسمالية، تتضمن مراقبة سلوكنا وتشكيله، غالباً دون علمنا، مع انعكاسات عميقة على الديمقراطية. “كنا من نقوم يوما ما بالبحث على جوجل، إلا أن جوجل هو الذي يبحث الآن عنا”، ويعمل هذا النظام من خلال النظر إلى الخبرة البشرية باعتبارها “مادة خام مجانية يتم ترجمتها إلى بيانات سلوكية”. وفي حين يتم الاستفادة منها في تحسين الخدمات المقدمة، تستغل أيضا باعتبارها فائضا سلوكيا بتحويلها إلى تنبؤات، عما سنفعله الآن، أو في وقت قريب، أو حتى آجلا.

71- “جيمي كوريجان: أذكى طفل على وجه الأرض”

هي رواية مصورة لرسام الكاريكاتير الأميركي كريس وير، وفي الوقت الذي فاز فيه وير بجائزة الكتاب الأول لصحيفة الغارديان، لم تكن هناك رواية مصورة قد فازت بجائزة أدبية عامة، إذ تعتبر روايته “جيمي كوريجان: أذكى طفل على وجه الأرض” أول رواية جرافيك تسجلها النيويوركر، وتستعرض تاريخ عائلة على نحو فريد، بالتوازن ما بين التعقيد العاطفي والفني تماماً. تحكي الرواية عن رجل سيء بلا ضمير يبلغ من العمر 36 عاماً يتعرض لأزمة وجودية عند لقائه بوالده الذي تخلى عنه وهو طفل صغير. وتستخدم العديد من مشاهد الفلاش باك والحبكة الموازية. كما تشتمل على العديد من الصفحات الخالية، وبعضها يحتوي على مخططات معقدة، وصور لروبوتات وطيور وخوخ وخيول مصغرة وشخصيات خارقة مشوهة.

ضفة ثالثة

كتاب التفكير السريع والبطئ/ دانيال كانمان

الكاتب: دانيال كانمان

في هذا الكتاب يأخذنا عالِم النفس المعروف دانيال كانمان في جولة سحرية داخل العقل البشري ويشرح لنا النظامين اللذين يحركان تفكيرنا: النظام الأول سريع وحدسي وعاطفي، في حين أن النظام الثاني أبطأ وأكثر تدبرًا وأكثر عقلانية، يعرض كانمان الإمكانيات غير العادية للتفكير السريع، وكذلك ما ينطوي عليه من أخطاء وتحيزات، كما يميط اللثام عن التأثير الهائل للانطباعات الحدسية على أفكارنا وسلوكياتنا، يوضح كانمان الذي يجذب القارئ إلى حوار شائق حول طريقة تفكيرنا متى يمكن أن نثق في انطباعاتنا الحدسية، ومتى لا يمكن ذلك، وكيف يمكننا الاستفادة من مزايا التفكير البطيء، كما يقدم أيضًا تحليلًا عمليًّا وتثقيفيًّا لطريقة اتخاذ القرارات في حياتنا العملية والشخصية على حد سواء، ويوضح كذلك كيف يمكن استخدام أساليب مختلفة للوقاية من زلات العقل التي كثيرًا ما توقعنا في المشكلات، إن هذا الكتاب سيغير نظرتك إلى التفكير تغييرًا جذريًّا.

لتحميل هذا الكتاب من أحد الروابط التالية

كتاب التفكير السريع والبطئ/ دانيال كانمان

كتاب التفكير السريع والبطئ/ دانيال كانمان

كتاب التفكير السريع والبطئ/ دانيال كانمان

كتاب التفكير السريع والبطئ/ دانيال كانمان

—————————–

فصل من رواية علامات تسبق نهاية العالم/  يوري اريرا

الأرض

أنا ميتة ، قالت ماكينا لنفسها وكل شيء  يتترنح من حولها : رجل بعصا كان يعبر الشارع،   تأوه غائم ارتفع   فجأة عبر الأسفلت، وقف الرجل متسمرا  كما لو كان في انتظار شخص  اخر يكرر السؤال ثم انفتحت الأرض تحت قدميه  وابتلعته ، ابتلعت معه سيارة وكلب، وكل الأكسجين حولهم  حتى صراخ المارة.

 أنا ميتة لا محالة قالت ماكينا لنفسها، وما كادت  تقول ذلك حتى بدا جسدها ينازع هذا القرار واخذت قدماها تتأرجحان بشكل محموم الى الخلف ، كل خطوة كانت تجعلها قيد  بوصة من فتحة الارض، ثم أستقرت الهاوية اخذت شكل دائرة كاملة، وهكذا نجت .

مدينة زلقة عاهرة قالت لنفسها. يهمها دائما أن يغرق أحد مرة أخرى في دركها الاسفل .

 تلك كانت المرة الأولى التي تتأثر فيها بجنون الأرض. كانت بلدة صغيرة مزقتها  ثقوب الرصاص وتعاني أنفاقها الملل من خمسة قرون قضتها  في شهوة الفضة الشرهة، ومن وقت لأخر تكتشف  روح  بائسة ما  بالصدفة المحضة فقط  أى مهمة مزرية  انجزت  للتغطية علي ذلك . فقد أرسلت بالفعل بعض المنازل موظبة إلى العالم السفلي، وكذلك ملعب كرة قدم و  نصف مدرسة فارغة.

 تحصل هذه الأشياء  دائما مع شخص آخر، حتى  تحدث معك، فكرت ، وهى تلقي نظرة سريعة على حافة الهاوية، تعاطفا مع تلك الروح المسكينة وهي تشق طريقها الى الجحيم. مسارات سعيدة، قالت دون سخرية، ثم تمتمت  الافضل لي  أن انتبه لمهمتي.

نادتها والدتها، كورا،وقالت لها  اذهبي وخذي هذه الورقة لأخيك. أنا لا أحب أن أرسلك يا طفلتي ، ولكن من غيرك أئتمنه على هذه المهمة ؟ الرجال؟ ثم احتضنها، وابقتها في حضنها، دون دراما أو دموع عانقتها ببساطة . هذا ما تفعله كورا: فحتى لو كنت على بعد خطوتين منها  ستحس دائما كما لو انك في حضنها، تدس وجهك بين ثدييها البنيين العامرين ،وتستند الى  رقبتها الواسعة المكتنزة؛ و ما أن تتحدث إليك حتى تشعرأنك فى آمان تام.  قالت اذهبي إلى البلدة الصغيرة، وتحدثي الى الكلاب الكبار، وكوني لطيفة و سوف يمدون لك يد العون .

لم يكن لديها سبب للذهاب لرؤية السيد  دبل يو أولا ، ولكن التوق للمياه قادها إلى البخار حيث يقضى وقته. كان يمكنها أن تشعر بالارض على طول الطريق تحت أظافرها كما لو أنها كانت من  عليه ان يسقط أسفل الحفرة  تالياً.

كان الحارس الفخور، فتى دموياً فضحته ماكينا ذات مرة. وقد حصل ذلك بالطريقة الخرقاء التى تحصل بها مثل تلك الأشياء عادة، فالرجال، كل الرجال، مقتنعون بأنهم رماة مهرة ، و لأنه  أخطأ عند التسديد عليها  ،كان على ذلك الشاب أن ينكس رأسه كلما نظر اليها. تمشت  ماكينا وتجاوزته  فخرج من كابينته وكأنه يقول لا أحد يمر من هنا ، أو بالأحرى ليس أنت ، أنت بالذات  لن تمري من هنا،

ولكن دافعه ذاك استمر لثلاث ثوان، لأنها لم تتوقف وهو لم يجرؤ على قول أي من تلك الأشياء، لم يستطع سوى  رفع عينيه بنظرة مستبدة فى حين  مرت أمامه  ودخلت الحمام التركي.

كان منظر السيد دبل يو مبهجا ، وكل استدارته الشاحبة تغضنها  عروق زرقاء صغيرة.

كان السيد دبل يو في غرفة البخار. يقلب صفحات جريدة الصباح التى كانت تلتصق على البلاط وهو يقشرها عنه صفحة بعد أخرى  كلما  تقدم في القراءة.  نظر الى  ماكينا ، غير مندهش. وقال لها  ما الأمر. هل تريدين  بيرة ؟ نعم، قالت ماكينا. فأنتزع السيد دبل يو زجاجة البيرة من دلو من الثلج عند قدميه، مسح قمتها بيده ثم دفع بها إليها.  فتح كل منهما زجاجته وشربا  بنفس واحد، كما لو كانا في مسابقة. كانا في صمت  يستمعان لأصوات الماء  وقرقرته فى الداخل و الخارج.

– كيف هى السيدة العجوز؟ تساءل السيد دبل يو.

مر زمن طويل، منذ قدمت كورا  المساعدة الى السيد دبل يو  ؛ لم  تعرف ماكينا مالذي حدث بالضبط، ،  ففي الوقت الذي كان فيه  السيد دبل يو  يمضي هارباً  ابقته كورا مختبأً عندها  حتى  مرت العاصفة .  ومنذ ذلك الحين، صار القانون  هو ماتقوله كلمات كورا.

 – كما  تعرف.  لاتزال على قيد الحياة، كما يحلو لها القول.

 أومأ السيد دبل يو برأسه ، فأضافت ماكينا  أنها ترسلني فى مهمة ، وأشارت بيدها .

–  إلى الجانب الآخر؟  تساءل السيد دبل يو . أومأت  ماكينا نعم.

 – حسنا، أذهبي، وأنا سوف أرسل قبلك بكلمة. حالما تكوني هناك  سوف يستقبلك احد رجالي.

 – من هو؟

 – سوف يعرفك.

جلسا في صمت مرة أخرى. فكرت ماكينا انه يمكنها ان تسمع كل المياه في جسمها تشق طريقها من خلال بشرتها إلى السطح. كان ذلك لطيفا، كانت دائما ما تسمتع  بالصمت صحبة السيد دبل يو، منذ أن التقت به  لأول مرة  عندما كان مختبئا كحيوان ، خائفا،و نحيفا ،كانت تجلب له شراب  البالك[1] وشرائح البقر. ولكنه كان عليها أن تذهب، وليس فقط لتفعل ما كان عليها أن تفعله، ولكن لأنه مهما كان ضيقا وقتها  معه، فهي تعرف أنه لا يُسمح لها أن تكون هناك. كان شيء واحد يعطيها استثناء، وشيء آخر تماما يغير القواعد. شكرته، فقال السيد دبل يو  لا عليك من ذلك  ياابنتي، فأحست بالفخر.

 عرفت أين تجد السيد أتيش لكنها لم تكن  متأكدة من أنها ستستطيع الدخول عليه ، وعلى الرغم من انها تعرف أيضا الرجل الذي يحرس المدخل هناك، : (غطاء محرك السيارة) الذى قابلت كلماته المعسولة بالرفض والازدراء ، لانها تعرف  أمثاله. فقد قيل أنه قام بقتل امرأة، من ضمن  أشياء أخرى.

وتركها  ملقاة على جانب الطريق داخل برميل زيت بناء على أوامر من السيد اتيش. وعندما   سألته ماكينا  ان كان ذلك حقيقيا بينما كان يغازلها ، كان كل ما قاله هو ومن يهتم إذا فعل ذلك أم لا، ما يهم هو أني أرضيهم جميعا. وجدت ماكينا قوله ذاك مضحكا.

 وصلت الى المكان. حانة راسكولينكوفا[2] Pulquería Raskolnikova. كما تقول اللوحة، و تحتها، كان الحراس متواجدين .  لم تستطع تجاوز هذا الحارس ، لذا  توقفت أمامه وقاله له  أرجو أن تسأله إن كان سيقابلني. رد الحارس بنظرة جليدية مليئة بالكره وأعطى إشارته، دون أن يتزحزح من الباب؛ حشر قطعة من العلكة في فمه، ومضغها لبعض الوقت، ثم بصقها. ارسل عينيه فى ماكينا لفترة طويلة . ثم تحولت  نظراته الى  فتور، كما لو كان يتجسس  لتمضية الوقت، مثل متسكع في بار، عاد  واتكأ الى الحائط. صامتا لم يقل شيئا. فتذمرت ماكينا حتى تشدق الحارس: هل ستدخلين أم لا؟

كان من بالداخل  لا يزيد عن خمسة سكارى. من الصعب أن تقول على وجه اليقين، لانه  كثيرا ما يكون هناك  وجه ساقط  في نشارة الخشب. رائحة المكان، كانت كما ينبغي لها ، تفوح بالبول والفواكه المتخمرة. في الجزء الخلفي، يفصل الستار الحثالة من الناس عن كبار الشخصيات: على الرغم من أنه  مجرد قطعة من القماش، فلا أحد يدخل الحرم الداخلي من دون إذن. ليس لدي اليوم بطوله، سمعت ماكينا السيد اتيش يتكلم .

سحبت الستار جانبا فوجدت ورائه   القميص الذى طبعت عليه الطيور  وبريق الذهب حيث كان السيد اتيش يلعب الدومينو مع ثلاثة من البلطجية التابعين له . بدا لها  البلطجية  جميعا  متشابهين  و ليس لأحدهم أسما  بقدر ما أمكنها أن تعرف، وليس احد منهم دون سلاح . كان  هناك  السفاح  45 على جهة  السيد اتيش   وهما يلعبان ضد اثنين اخرين  من البلطجية   . كان لدى السيد اتيش ثلاثة أحجار من  الدومينو في يده وهو يحملق في ماكينا دون أن يقرر أن يضعهم . لم يكن يفكر  بدعوتها للجلوس.

لقد أخبرت أخي أين يذهب لتسوية بعض الأعمال.قالت ماكينا وأنا الآن خارجة للبحث عنه.

ضم السيد اتيش  قبضته حول عظام يديه وحدق مباشرة في وجهها.

 وهل كنت ستعبرين ؟ سألها بلهفة، وعلى الرغم من أن الإجابة كانت واضحة.فقد قالت ماكينا نعم.

ابتسم السيد اتيش، بخبث،  بكل الحذرالذى يملكه ثعبان يتنكر في زي رجل قد يلتف حول ساقيك. صرخ بشيء بلغة لم تفهمها ماكينا ، وعندما أطل البارمان  برأسه من الستارقال له احضر  بعض البلكي للسيدة الشابة.

اختفى راس البارمان ورد السيد اتيش بالطبع، يا سيدتي الشابة، بالطبع …

انت تطلبين مساعدتي ، أليس كذلك؟ انا  فخور جدا لتوضيح ذلك انت تطلبين مني المساعدة وأنا،  أنظري في وجهي، أنا أقول لك بالطبع.

هنا تكمن الحيلة .  السيد اتيش كان  من النوع الذي لا يمكن أن يرى بغل دون ان تعتريه الرغبة في امتطاءه . ابتسم السيد اتيش وواصل الابتسام ، لكنه يبقى مخلوقا من الزواحف يلبس بنطالا. من يعرف  ماذا كانت  الصفقة بين هذا الثقيل و والدتها. كانت تعرف أنهم لن يتحدثوا عنها ، ولكنهم يتركونها لغطرسته كاحد كلاب الصفوة. نشر شخص ما  انه وكورا كانا على صلة، وقال أخر انه كان  لديهم فأس ليدفنوها معا ، وهي لم تسأل أبدا، لأنه إذا كان على كورا أن لا تخبرك فسيكون ذلك  لسبب ما . ولكن ماكينا اشتمت  رائحة الشر في الهواء. هنا تكمن الخدعة.

[1] البالك : شراب كحولي مكسيكي يصنع من نسغ نبات الماغوايي وهو نوع من الاغاف agave . المترجم

[2] – راسكولينكوف بطل الجريمة والعقاب لديستويفسكي. المترجم

مدونة ديستوبيا

أفضل 100 كتاب في أوائل القرن الحادي والعشرين 1

أفضل 100 كتاب في أوائل القرن الحادي والعشرين 2 ضفة ثالثة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق